عالم التكنولوجيا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ورقة حول مشكل أساتذة التعليم الابتدائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amalou2222
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 41
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: ورقة حول مشكل أساتذة التعليم الابتدائي   السبت مارس 22, 2008 8:24 am

- مدخل

2- سياق ظهور لجنة التنسيق الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي

3- علاقة الظهور بأزمة العمل النقابي / البديل النقابي أو النضال الخبزي

4- سؤال: ما العمل؟

......................................................................................................................................

الحلقة الأولى: مدخـــــــــل.



تحصد الشغيلة التعليمية اليوم نتائج سطوة البيروقراطيات النقابية وكذا التمزيقات المتتالية للصف النقابي، فضلا عن تخلف الاستراتيجيات الحالية المهيمنة، في وقت يستمر فيه المناضلون الديمقراطيون العماليون في التقاعس والعجز عن الاضطلاع بواجباتهم اتجاه الحركة النقابية, واجب الدفاع عن استقلال النقابات عن الخط الليبرالي المفلس وعن الحكومات مهما كانت, وتجسيد الديمقراطية الداخلية، وإعادة بناء شامل بما يتجاوب وحاجة الشغيلة التعليمية لصد الهجوم النيوليبرالي، والتصدي لكل تفتيت لوحدتها، وكذا مقاومة التخريب الممنهج لمكتسباتها التاريخية ( السلم المتحرك للأجور...) خاصة تلك التي ثم انتزاعها في خضم النضالات داخل النقابة الأصلية: الاتحاد المغربي للشغل.



لقد ساعد نفور الشغيلة التعليمية من العمل النقابي, والتعامل السلبي معه لعقود من الزمن, على مراكمة الهزائم, وتقهقر دورها إلى أقل من مدافع, عجزت من خلاله على تحصين مكتسباتها, كما ساهم ذالك في ضرب ثقتها في قدرتها على رفع التحدي وفرض إرادتها كقوة يحسب لها ألف حساب، ضدا على كل المخططات التي تحاك ضدها والمملاة من الخارج, والمنفذة بكل حزم نموذجي في العداء لمصالحها ولمصالح الجماهير الشعبية من طرف الحكومات المتعاقبة.

إن مراكمة الهزائم والنتائج التي تحصدها الشغيلة التعليمية اليوم والذي أدى إلى تدني أجورها وتراجع مكتسباتها أظهرت صيغا جديدة لتصريف ضائقتها إما على شكل:

- نفور كامل من النقابات.

- البحث عن بدائل ولو ظرفية لاسترجاع ما ضاع منها.



طبعا لا مجال للوهم بتغيير موازين القوى المختلة لصالح الدولة عاجلا وبأية طريقة, وذالك باللجوء إلى أسوأ الخيارات والتي أثبتت التجربة عقمها (خلق دكاكين نقابية جديدة أو تغيير دكان بأخر أو التجميد الذاتي والعزوف المفرط عن العمل النقابي ، بحجة تعميق التفكير أو بحجة إفلاس النقابات التقليدية والذي يتحول غالبا إلى استقالة نهائية عن العمل النقابي)



إن ظهور اللجان والفئات في قطاع التعليم ليس إلا شكلا من تمظهرات تصريف أزمة العمل النقابي. وطبعا ليس كبديل تاريخي يجيب عن أسئلة المداخل لهذه الأزمة لتصريفها إلى مخارج. هذه البدائل، في اعتقادنا، لن تزيد إلا من تعميق المشكل وستعطي دفعة وقوة سواء للدولة لاستكمال هجومها، وللبيروقراطيات النقابية الضوء الأخضر لمزيد من التواطؤ مع صانعي القرار لتنفيذ الهجوم والتوقيع على كل ما هو ضد الشغيلة التعليمية.



( يتبـــع )

......................................................................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ورقة حول مشكل أساتذة التعليم الابتدائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم التكنولوجيا :: المنتديات عالم التكنولوجيا تعارف ودردشة :: الدراسة والمناهج التعليمية-
انتقل الى: